| 2 minutes read

يوم المرأة العالمي – كوني آمنة واحصلي على تأمينك في الإمارات العربية المتحدة

Written by Lara

يوم المرأة العالمي

هل يمكن للعالم الذي نعيش فيه أن يكون هو المكان الأفضل لتعيش المرأة الاستقرار النفسي والمعنوي وتحصل على كامل حقوقها، وتعيش آمنة بدون اضطهاد أو خفو أو تمييز بين الجنسين. يأتي عنوان يوم المرأة العالمي هذا العام -8 مارس/آذار 2020- رافعا شعار “المساواة بين الأجيال.. إعمال حقوق المرأة”. وتهدف احتفالية اليوم العالمي للمرأة بشكل عام إلى تشجيع المساواة بين الجنسين، وتسهيل حق المرأة في الحصول على حقوقها.

ورغم مرور أكثر من مئة عام على الاحتفال بيوم المرأة منذ عام 1909 وحتى الآن، ورغم التطور الحضاري والإنساني الكبير، فإن الفجوة بين النساء والرجال لن تغلق تماما إلا بحلول عام 2186، وفقًا لتنبؤات مؤتمر دافوس الاقتصادي العالمي. تم اختيار يوم 8 مارس/آذار من كل عام ليكون يوم المرأة العالمي.

ولكن لماذا هذا اليوم تحديدًا؟ وهل تستفيد منه المرأة حقًا؟

8 مارس اليوم العالمي للمرأة.. لماذا هذا التاريخ تحديداً؟

قصة اليوم العالمي للمرأة!!

تبدأ قصة اليوم العالمي للمرأة منذ عام 1856، حينما خرجت آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك الأميركية على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل وفقها، وعملت الشرطة على تفريق المظاهرات، ورغم ذلك فقد نجحت المسيرة في إبراز مشكلة المرأة العاملة كقضية ملحة لفتت أنظار السياسيين والمسؤولين.

في عام 1908، وفي يوم 8 مارس/آذار تحديدا، تعود قضية عمالة النساء لتتصدر المشهد مرة أخرى، حين تظاهرت الآلاف من عاملات النسيج في شوارع نيويورك، وهن يحملن الخبز اليابس وباقات الورد، مطالبات بتخفيض ساعات العمل، ووقف تشغيل الأطفال، ومنح النساء حق الاقتراع.

لماذا نستمر بالاحتفال في يوم المرأة العالمي حتى وقتنا الحاضر؟

يوم المرأة العالمي 2020 هو كل شيء يُعنى بدعم المساواة وهذا يعني تكافؤ الفرص والحصول على فرص العمل والرعاية الصحية والتعليم بين الجنسين. عندما يكون من الآمن أن نقول إننا قطعنا شوطًا طويلًا فيما يتعلق بتمكين المرأة ونموها ، سيكون من السخافة الاعتقاد بأنه ليس لدينا المزيد من الأمور التي يجب تغطيتها.

المرأة في الإمارات العربية المتحدة هي مزيج مثالي من ما سبق. تجد من نساء الإمارات ربات المنزل والممرضات، وسيدات الأعمال. كلٌ منهن مبدعة في مجالها. تطورت نساء الإمارات مع الزمن. والأحداث والاتجاهات الحالية سبب في ذلك، تغيرت احتياجاتهم من محيطهم أيضًا.

لذلك ، تبحث النساء عن التأمين بطريقة مختلفة تمامًا عن الرجل. ليس لديهم نفس اهتمامات الرجال. يبحثون عن ميزات أمان إضافية قد لا يفكر فيها الرجال. لذلك، في يوم المرأة هذا، دعونا ننظر إلى معايير التأمين في الإمارات العربية المتحدة ، وما الذي تحتاجه النساء منها.

تأمين السيارة

إنها حقيقة موثقة جيدًا وهي أن النساء لديهن أذواق مختلفة في السيارات. هي تبحث عن أكبر قدر من الراحة ومساحات تخزين أكبر. عندما يرون سيارة، يريدون أن يعرفوا ما إذا كانت ستلائم الأطفال بشكل مريح في الظهر. نظرًا لأن معظم الأمهات مسؤولات عن توصيل الأبناء للمدارس، وبرامج ما بعد المدرسة ، فإنهن بحاجة إلى سيارة تساعدهن في هذه المهام ، ولا تعيقهن.

لذلك احتياجات التأمين على السيارات الخاصة بهم ستكون مختلفة بشكل كبير عن الرجال. معظمهم لن يهتم بالطرق الوعرة. يفضلون إنفاق المزيد على تغطية الحوادث الشخصية لهم ولركابهم. وبالمثل ، يميل الرجال أكثر إلى المخاطرة وشراء التأمين ضد المسؤولية تجاه الطرف الثالث. النساء ، من ناحية أخرى ، ينفرن من المخاطرة. يفضلون إنفاق أكثر قليلاً وشراء التغطية الشاملة.

هناك عامل آخر نحتاج إلى وضعه في الاعتبار ، وهو أن النساء يميلون إلى الحصول على أرخص تأمين على السيارة. هذا يرجع إلى حقيقة أن مقدمي التأمين يعتبرون الرجال استثمارًا محفوفًا بالمخاطر. وهم يعتقدون أيضا أن النساء أكثر حذرًا على الطريق. وبالتالي ، تعتبر النساء أقل عرضة للتأمين. وقد ثبت ذلك من خلال استبيانات السوق وعدد حوادث الطرق التي حدثت في السنوات القليلة الماضية. كانت النساء مسؤولة عن 35 ٪ فقط من الحوادث.


Originally published Mar 10, 2020 04:15:50 AM, updated Mar 16, 2020

Don't forget to share this post!